منتدى التفكير بواسطة القبعات الست

منتدى التفكير بواسطة القبعات الست

نظرات نحـو آفاق بعيدة -*- نلتقي لنرتقي
 
الرئيسيةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
المواضيع الأخيرة
» Speech
الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 8:39 pm من طرف freeman

» memory-mindmaps-speedreading-coaching
الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 8:37 pm من طرف freeman

» phonetics
الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 8:34 pm من طرف freeman

» تأثير الألوان على الأطفال
الثلاثاء فبراير 13, 2018 8:04 pm من طرف freeman

»  ما هو حجم تأثير الألوان على شخصية الإنسان؟
الثلاثاء فبراير 13, 2018 7:55 pm من طرف freeman

» اللون في علم النفس
الثلاثاء فبراير 13, 2018 7:51 pm من طرف freeman

» تأثير الألوان على الحالة النفسية للتلاميذ
الثلاثاء فبراير 13, 2018 7:43 pm من طرف freeman

» أنموذج هيلدا تابا لتطوير مهارات التفكير
الأحد فبراير 11, 2018 2:29 am من طرف freeman

» خريطة ذهنية مؤتمر فييا 1814- 1815
الإثنين فبراير 05, 2018 11:48 am من طرف freeman

» teen_brain_mind_map
الإثنين يناير 08, 2018 8:33 pm من طرف freeman

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1179 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو دليلة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 30218 مساهمة في هذا المنتدى في 20500 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 44 بتاريخ السبت يوليو 21, 2012 3:43 pm
المواضيع الأكثر نشاطاً
سجل حضورك اليومي بالصلاة على الحبيب
قـُل حكمة ، مثل ، او بيت من الشعر
لتلاميذ وقاد لخميسي
ضع حكمة كل يوم لكن إعمل بها
التواصل…أية أهمية في الوسط المدرسي؟
عضوه يهوديه جديدة في المنتدى...
سؤال مهم لجميع تلاميذ وقاد خميسي
البنات افضل من الاولاد
تكريم أنشط أعضاء المنتدى (حصري)
لماذا نخجل من كلمة عاطفة
سحابة الكلمات الدلالية
التدريس اتكوين التقويم what الذهني هندسة THINKING الطفل الست الذهبية التخطيط العصف SKILLS makes teacher المقاربة التعلم القبعات القراءة التربية بالكفاءات الفعال الدائرة جودة good البيئة

شاطر | 
 

 أثر التلفزيون على القراءة لدى الأطفال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
freeman
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام
avatar

عدد المساهمات : 17900
تاريخ التسجيل : 05/01/2011
العمر : 58
الموقع : http://sixhats.jimdo.com/

مُساهمةموضوع: أثر التلفزيون على القراءة لدى الأطفال    الجمعة فبراير 12, 2016 11:50 pm

أثر التلفزيون على القراءة لدى الأطفال

هل للتلفزيون أثر على عادة القراءة؟ هل كان عاملاً يدفع إلى القراءة؟ أم عاملاً يصرف عنها؟
في بحث ميداني قيِّم عرض أحد الباحثين[1] لأثر مُشاهدة التلفزيون على عادة القراءة عند الأطفال، وقد عرض بعض النتائج التي توصل إليها عدد من الباحثين والعلماء مثل كير ندي وايت الذي يرى أنه مما يعطِّل الميل إلى القراءة وجود التليفزيون وبرامجه، والدليل على ذلك الدراسات التي قام بها فريق من جامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية 1989م، مفادها أن مُشاهدة التلفزيون تعطِّل ملَكة القراءة عند الأطفال، ومِن ثمَّ تُعطِّل ملَكة التفكير أيضًا، وهذه النتائج أصبحَت مَقبولة لدى عدد من المعاهد في العالم[2].

ومِن الدراسات القيمة في هذا المجال دراسة العالمَين أندرسون وكولن سنة 1988، وقد قدِّمت هذه الدراسة لمكتب التربية الأمريكي القومي حول تأثير مشاهدة التليفزيون على الأطفال في مدينة بولاية أيوا في أمريكا لم تَعرف التليفزيون من قبل، ثم عرضا للتليفزيون، وقاما بمقارنة نشاطات الأطفال قبل مشاهدة التليفزيون، وبعدها، وأشارت البيانات إلى أن مشاهدة التليفزيون حلَّت محل نشاطات أخرى كاللعب والقراءة، وقد وجد هذان الباحثات دراسات متعدِّدة تؤيد ما توصَّلا إليه[3].

وأسهَمَ وزير الثقافة الفرنسي سنة 1991 إسهامًا جيدًا في هذا الصدد محذِّرًا مِن تدنِّي مستوى القراءة عند الفرنسيين، موضِّحًا ذلك بأن (1) من كل (4) فرنسيين لا يقرأ، ولا يَقتَني كتابًا واحدًا، وأن سبب ذلك هو الإدمان على مُشاهدة التليفزيون[4].

وتؤكد هالة العمران وكيلة وزارة الإعلام والثقافة بدولة البحرين في بحث نشر سنة 1983 - بعد دراسة واستقراء - أن الطفل البحريني يَقضي ما بين أربع إلى خمس ساعات يوميًّا أمام التلفاز، وأن ما يتعلمه عادات خاطئة[5].

ومُعظم القيادات التربوية الأمريكية تعتقد أن المسبب لاضمِحلال عادة القراءة عند الأطفال هو مُشاهدة التليفزيون، وهذا ما أكَّده سنة 1991 وليام هوينج المشرف على الشؤون التعليمية في ولاية كاليفورنيا من خلال الدراسة التي أجريَت لتحديد خطر هذا الجهاز على طلاب التعليم الأساسي؛ وذلك بأن الطلاب يفضِّلون مُشاهدة التليفزيون على قراءة الكتب، وأن نسبة 69 % من طلاب الصف الرابع يقومون بقضاء معدل ثلاث إلى أربع ساعات يوميًّا أمام الشاشة الفضية[6].

ومما سبق من الحقائق والإحصاءات يتبيَّن لنا أن التلفاز يمثِّل قوة عاتية لصرف الأطفال والناشئة عن القراءة، وعن وجود أخرى من النشاط النافع.
• • •

هذه هي وسائل الإعلام: يد مع اللغة العربية، ويدٌ على اللغة العربية، وللأسف لم تكن اليدان في قوة مُتكافئة أو حتى متقاربة، فقد كانت اليد ألـ (عَلَى)، أو اليد الضاربة أقوى بكثير جدًّا من اليد ألـ (مَعَ)، أو اليد الحامية البانية؛ لأن "اليد الضاربة" يُساندها رصيد ضخم من عاميات إعلانات الشوارع، ولغة الأسواق والتعامل، وطرائق التعليم ومقرراته ومناهجه، لا في المواد العِلمية حسب بل كذلك في تقديم دروس اللغة العربية، وشرحها في فصول الدراسة، وشرح دروس التربية الدينية، في كل مراحل التعليم، وأصبحت العامية في شرح الدروس هي الأصل، أما العربية الفصحى فهي الاستثناء، حتى إن المدرس الذي يلتزم الفصحى في شرح دروسِه أصبح نادر الوجود الآن[7].
• • •

هذه هي الحال المنكودة الموكوسة التي تعيشها اللغة العربية في وقتنا الحاضر؛ لأسباب متعدِّدة أهمها "وسائل الإعلام":
• التليفزيون يصرف الأطفال والناشئة عن القراءة وعن أوجه نشاط أخرى مفيدة.
• أخطاء لُغوية ونُطقية وقاعدية في فصحى الإعلام، أو ما يُسمَّى باللغة الإعلامية.
• عامية غالبة طاغية في الإذاعة والتلفاز بصفة خاصة.

تسميم اللغة العربية بتوظيف كثير من المفردات والتراكيب الأجنبية وخصوصًا اللغة الإنجليزية، وعلينا أن نتذكر جيدًا أن كل أولئك يعدُّ جنايةً على "لغة سماوية"؛ فهي اللغة التي نزل بها القرآن الكريم، والجناية عليها تعدُّ جنايةً على ديننا وقيَمِنا الإسلامية، وكان علينا انطلاقًا من هذا التصور أن نكون أكثر حذرًا، وأن نعمل بصفة دائمة على صيانة هذه اللغة وحمايتها وتطويرها بعيدًا عن التعسُّف والتكلُّف والسرف.

فاللغة العربية إذًا تعيش واقعًا حزينًا مؤلمًا يدفعنا إلى أن ننادي بضرورة الإنقاذ الفوري المبني على دراسة واعية، وأسُسٍ علمية قويمة سليمة سديدة، ويجب أن تُسند مهامُّ هذا الإنقاذ لمتخصِّصين من ذوي العلم والدين والحصافة والغيرة على الدين واللغة؛ وذلك على مستوى الأمة العربية كلها، لا مستوى الوطن الواحد.
• • •

وفي الصفحات التالية أقدِّم - باجتهاد شخصي آمُل أن يكون صائبًا - ما أرى أنه يمثل خطوطًا رئيسة، أو معالم على طريق الإنقاذ، مع ملاحظة ما يأتي:
1. إنني لا أدعي أنها تمثِّل "الخطة المثالية"؛ فمثل هذه الخطة أكبر من أن يَضطلع بها شخص واحد مهما كانت خبرته وثقافته، فهي تحتاج إلى لجانٍ مُتخصِّصة يُمثِّل أصحابها خبرات متنوعة وثقافات متعدِّدة، ومتابعات ميدانية متواصِلة، وقبل كل أولئك إخلاص وأمانة وعزم صادق متين.

2. إن هذه "الخطوط الإنقاذية" لا تتعدى وسائل الإعلام ومتعلقاتها من شخصيات الإعلام، ومادته، ولغته وبرامجه... إلخ، ومن ثم لا يدعي البحث أنها خطوط إنقاذية شاملة تقدم حلولاً لكل مشاكل اللغة العربية في كل المجالات.

وآمل ألا أكون قد جانَبَني الصواب فيما قدَّمت.

[1] هو الدكتور راشد الفضلي في بحثه: أثر مشاهدة التليفزيون على عادة القراءة عند الأطفال.
[2] د. راشد الفضلي: في كتابه السابق (ص: 23).
[3] السابق (ص: 24).
[4] السابق (ص: 24).
[5] السابق (ص: 24).
[6] السابق (ص: 27).
[7] عملتُ عدة سنوات موجهًا للغة العربية والتربية الإسلامية، ولتقييم المدرِّس الأول الذي يقوم بالتدريس للسنة النهائية بالمرحلة الإعدادية "المتوسِّطة"، دخلت عليه الفصل وهو يشرح درسًا في التربية الدينية موضوعه (التعاون في الإسلام)، وقام بشرح الدرس كله بالعامية الركيكة، أو ما نسمِّيه في مصر بلغة أولاد البلد، من أمثال العبارات الآتية:
- التعاون: بعني كل واحد إيده في إيد أخوه بالصلا ع النبي.
- واللي معاه رغيف حاف يكسره اثنين نص له، ونص لجاره.
ولم يستشهد المدرس بآية واحدة أو حديث واحد - على شهرة الشواهد في هذا الموضوع؛ مثل قوله تعالى ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [المائدة: 2] - وكتبت إنذارًا رسميًّا لهذا المدرس أطالبه فيه بضرورة التزام العربية الفصحى في شرحه، وظهرت علامات التعجب على وجهه وسألني: يعني سيادتك عايزني أشرح بالنحوي؟! (بفتح النون والحاء وكسر الواو)، ثم أردف قائلاً: "دنا لو شرحت بالنحوي العيال يضحكوا عليَّ!" وهو - للحق - صادق في العبارة الأخيرة، بعد أن أصبحت العامية هي الأصل، والفصحى هي الشذوذ والاستثناء.


رابط الموضوع: http://www.alukah.net/social/0/84905/#ixzz3zzNlTlFJ

ْ



________*التــَّـوْقـْـيـعُ*_________
لا أحد يظن أن العظماء تعساء إلا العظماء أنفسهم. إدوارد ينج:  شاعر إنجليزي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sixhatsdz.forumalgerie.net
 
أثر التلفزيون على القراءة لدى الأطفال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التفكير بواسطة القبعات الست  :: القبعات الست ومايخصها :: منتدى الخريطة الذهنية carte heuristique-
انتقل الى: